إيران تقصف بالصواريخ قاعدتين عسكريتين أمريكيتين في العراق

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2020 10:02:55 ص خبر عسكري إيران

سمارت - تركيا

أعلنت إيران الأربعاء، قصفها بالصواريخ القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة "عين الأسد" بمحافظة الأنبار وقاعدة أخرى في محافظة أربيل ، فيما قالت المصادر العسكرية الأمريكية إن هذه الضربات لم تتسبب بخسائر في صفوفها.

ونقلت وسائل إعلام إيرانية عن بيان لميليشيا "الحرس الثوري" الإيرانية أنها استهدفت القوات الأمريكية المتواجدة في العراق بـ"عشرات" الصواريخ "ثأرا" لمقتل قائد ميليشيا "فيلق القدس" قاسم سليماني بضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد الدولي.

وحذر "الحرس الثوري" الولايات المتحدة الأمريكية من أن "أي عملية شريرة جديدة أو تحرك أو عدوان آخر فسيواجه بردود أكثر إيلاما وتدميرا".

ووجّه "الحرس الثوري" تنبيها إلى الحكومات الحليفة لأمريكا بالمنطقة، في إشارة إلى دول الخليج العربي، من أي استهداف أمريكي من أراضي هذه الدول لإيران، مضيفا أنه لا يعتبر "إسرائيل" بمعزل عن أمريكا.

وبدورها، أفادت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" بأن الإصابات جراء الهجمات الإيرانية على قاعدتين أمريكيتين في العراق، تقتصر حتى الآن على العراقيين فقط.

وقال "البنتاغون" في بيان "أطلقت إيران أكثر من 12 صاروخا باليستيا على قاعدتين عسكريتين عراقيتين، على الأقل، تستضيفان عسكريين وأميركيين من قوات التحالف في عين الأسد وأربيل".

إلى ذلك، نقلت شبكة "CNN" الأمريكية عن مصدر عسكري أمريكي قوله إن جيش بلاده كان لديه تحذير مبكر بما يكفي من الهجوم الصاروخي الذي شنته إيران على القواعد العسكرية التي تضم قوات أمريكية في العراق.

وأشار المصدر أن "التحذير كان مبكرا بما يكفي لتشغيل صافرات الإنذار وابتعاد العناصر عن طريق الأذى والنزول إلى الغرف المحصنة تحت الأرض".

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قال الأحد 5 كانون الثاني 2020، إن قواته سترد بشن "ضربة سريعة" إذا هاجمت إيران أي فرد أو هدف أميركي، في الوقت الذي أعلن فيه "مجلس النواب" الأمريكي أنه سيصوت على قرار يحد من تحركات "ترامب" ضد إيران.

وتوعد "ترامب" في الأحد 5 كانون الثاني 2020، باستهداف 52 موقعاً إيرانياً في حال هاجمت إيران مواقع أمريكية مجددا، قائلا: "سنستهدف 52 موقعا إيرانياً، بعضها على أعلى مستوى من الأهمية لإيران والثقافة الإيرانية، ستكون الضربات سريعة وقوية جدا، الولايات المتحدة لا تريد المزيد من التهديدات".

ويأتي ذلك بعد أن اغتالت الولايات المتحدة الخميس 2 كانون الثاني 2020، قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني وعدد من قادات وعناصر ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي بقصف جوي على طريق المطار الدولي للعاصمة بغداد.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2020 10:02:55 ص خبر عسكري إيران
الخبر السابق
الخطوط الجوية الليبية تعاود التحليق فوق سوريا
الخبر التالي
"ترامب" يقول إن "كل شيء على ما يرام" وإيران تعتبر ثأرها "متكافئا"