"الحر" وكتائب إسلامية يسيطرون على قرى في إدلب بعد اشتباكات مع النظام

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2020 1:29:15 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - إدلب

سيطرت فصائل عسكرية من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية الأربعاء، على قرى جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع قوات النظام السوري.

وقال مصدر عسكري لـ "سمارت"، إن فصائل عسكرية وكتائب إسلامية منضوية في غرفة عمليات "ولا تهنو" سيطروا على قرى الدليم والمشاميس وسمكة  والبرسة جنوب شرق مدينة إدلب، بعد هجوم على مواقع قوات النظام والميليشيات الموالية له فيها.

وأضاف المصدر أن الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية استولوا على دبابتين وعربة "بي ام بي"، كما دمروا قاعدة صواريخ مضادة للدروع، دون تطرق للخسائر البشرية في صفوف الطرفين.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، وسيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن هدف النظام السيطرة على الطريق الدولي (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب اتفاق "سوتشي" الموقع بين البلدين في أيلول 2018.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2020 1:29:15 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
176 قتيلا بتحطم طائرة أوكرانية بسماء إيران
الخبر التالي
ارتفاع أسعار مستحضرات التجميل والمراهم المرطبة في الحسكة