تعطل مطحنة قمح "إيرانية" شمال السويداء

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2020 3:21:03 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت - السويداء

خرجت عن العمل الأربعاء، المطحنة التابعة للمؤسسة السورية للحبوب، في قرية "أم الزيتون" شمالي محافظة السويداء، الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي البلاد.

وقال مصدر مسؤول من المطحنة، فضل عدم الكشف عن اسمه بتصريح إلى "سمارت" إن المطحنة، وهي إيرانية الصنع، خرجت اليوم عن العمل بشكل كلي، وعن تزويدها لمخابز السويداء الآلية بالطحين، على الرغم من أنه لم يمضِ سوى شهرين على تدشينها.

وأضاف أن أكثر من 1300 طن من القمح تم طحنها في المطحنة تموز الماضي، ونحو 3000 طن في أيلول الماضي، إلا أن مشاكل تقنية في الآلات عرقلت عمل المطحنة التي وصفت بأنها الأضخم في المنطقة وفقَ "وسائل إعلام النظام" ما أدى إلى انخفاض كمية إنتاج الخبز في أفران المحافظة.

وأوضح المصدر أنه تبين لاحقا بأن أجهزة المطحنة غير مطابقة للمواصفات المتفق عليها، ما دعا مدير المطحنة "نزار نعيم" إلى التقدم بطلب للشركة الإيرانية المنفذة "اردماشين" لاستقدام الأجهزة المتفق عليها خلال مهلة أقصاها منتصف كانون الثاني الجاري (دون إيضاح ماهي هذه الأجهزة).

وأشار المصدر أن قيادة المطحنة تدار الكترونيا بقيمة 13 مليون يورو، وأن للمطحنة صومعتين بسعة 10 آلاف طن من القمح.

وسبق أن اشتكى أهال في المحافظة يوم 11 كانون الأول 2018، من قلة إنتاج الخبز وسوء نوعيته، إضافة إلى انعدام النظافة في الأفران ما يؤدي لوجود شوائب في الأرغفة.

 ويهمل النظام السوري الشكاوى المقدمة لمؤسساته من الأهالي في المناطق الخاضعة لسيطرته، حول ضرورة إيجاد حلول لتحسين نوعية الخبز وتجمعات القمامة وأزمة نقص الغاز وغيرها من الخدمات

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 8 يناير، 2020 3:21:03 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
ارتفاع أسعار مستحضرات التجميل والمراهم المرطبة في الحسكة
الخبر التالي
"بوتين" يلتقي "أردوغان" في مدينة إسطنبول لبحث ملفات بما فيها سوريا