ارتفاع أسعار المواد الأساسية في مدينة دير الزور بنسبة وصلت لـ 33 بالمئة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2020 2:18:43 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - دير الزور

ارتفعت أسعار المواد الغذائية الأساسية بنسبة تراوحت بين 2 و 33 بالمئة خلال يومين في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي البلاد.

وقال تجار وبائعو مواد غذائية بتصريح إلى "سمارت" الخميس، إن سعر الكيلو غرام الواحد من الرز ارتفع بمقدار 33 بالمئة حيث وصل سعره إلى 800 ليرة سورية بعد أن كان قبل يومين 600 ليرة.

وأضاف التجار أن سعر علبة الزيت سعة ليتر بلغ 1300 ليرة سورية بعد أن كان 1100 مرتفعا بنسبة 18 بالمئة، وارتفع سعر السمنة وزن 2 كيلو غرام بنسبة 2 بالمئة حيث تراوح سعرها بين 2400 إلى 2300 بعد أن كان يتراوح بين 2000 و2100 ليرة.

وارتفع سعر الكليو الواحد من الشاي بنسبة 7 بالمئة حيث تراوح سعره بين 7000 إلى 6800 بعد أن كان يتراوح بين 6500 و 6700 ليرة.

وأرجع التجار ارتفاع الأسعار إلى انهيار صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي، حيث واصلت الليرة انهيارها أمام الدولار في عموم المحافظات الثلاثاء، حيث وصل الدولار إلى 955 ليرة بالعاصمة دمشق، و950 ليرة لكل دولار في مدينة دير الزور.

ويعتبر هذا أسوأ سعر تسجله الليرة السورية في تاريخها منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين سوريتين عام 1961 و 47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع حيث بات سعر صرف الدولار الأمريكي على مشارف الألف ليرة سورية.

وتسبب انهيار صرف الليرة بارتفاع أسعار المواد الأساسية والغذائية والمحروقات والبضائع في معظم المحافظات السورية خاصة المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام كما أن عددا من المحال التجارية أغلقت أبوابها نتيجة ذلك.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2020 2:18:43 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
النظام السوري يعزل قضاة ويوقف مدير محروقات دير الزور
الخبر التالي
ضحايا مدنيون باشتباكات بين "أحرار الشام" و"أحرار الشرقية" شرق حلب