ضحايا مدنيون باشتباكات بين "أحرار الشام" و"أحرار الشرقية" شرق حلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2020 6:28:19 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قتل مدنيان وجرح آخر الخميس، نتيجة اشتباكات بين حركة "أحرار الشام" الإسلامية و"تجمع أحرار الشرقية" المنضويان في صفوف الجيش الوطني السوري التابع للحكومة السورية المؤقتة شرق مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ "سمارت"، إن اشتباكات بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة اندلعت بين "أحرار الشام" و"أحرار الشرقية" على الطريق الواصل بين مدينة الباب وبلدة الراعي قرب قرية سوسيان، ما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين وإصابة آخر بجروح.

وأضاف الناشطون أن الاشتباكات جاءت نتيجة خلاف بين الفصيلين على تهريب كميات من النحاس من مناطق سيطرتهما إلى المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، دون أن يتسنى لـ "سمارت" التأكد من سبب المواجهات.

وتحاول "سمارت" التواصل مع "أحرار الشام" و"أحرار الشرقية" للوقوف على أسباب الاشتباكات ونتائجها، والجهات التي تسعى لإيقافها، دون تلقيها رد حتى الآن.

وسبق أن اندلعت اشتباكات الجمعة 5 تشرين الأول 2019، بين فصيلي "جيش الشرقية" وحركة "أحرار الشام" في بلدة جنديرس شمال مدينة حلب، على خلفية تحرش بعض عناصر الحركة بفتاة.

وشهد ريف حلب الشرقي خلال عام 2019، اشتباكات بين مجموعات تتبع لفصائل "درع الفرات" مع مجموعات أخرى مماثلة أو جماعات مسلحة من الأهالي، عدا عن عمليات التفجير التي نسبت بغالبيتها إلى "قوات سوريا الديموقراطية" أو تنظيم "الدولة الإسلامية".

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2020 6:28:19 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
ارتفاع أسعار المواد الأساسية في مدينة دير الزور بنسبة وصلت لـ 33 بالمئة
الخبر التالي
نزوح 380 ألف إنسان من جنوبي محافظة إدلب خلال السبعين يوما الماضية