نزوح 380 ألف إنسان من جنوبي محافظة إدلب خلال السبعين يوما الماضية

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2020 7:21:04 م خبر إغاثي وإنساني نزوح

سمارت - إدلب

وثق "فريق منسقو الاستجابة في سوريا" الخميس، نزوح 379523 إنسانا من ريف محافظة إدلب إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي شمالي سوريا، خلال السبعين يوما الماضية.

وقال مدير "فريق منسقو الاستجابة" محمد حلاج بتصريح إلى "سمارت" إن هذه الأرقام تحديث لأعداد النازحين منذ الأول من تشرين الثاني 2019 وحتى الخميس 9 كانون الثاني 2019، نتيجة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية لها بدعم روسيا.

وأشار "حلاج" أن محاولات روسيا تعطيل قرارات مجلس الأمن الخاصة بإدخال المساعدات الإنسانية عبر الحدود هي محاولة لاحتكار النظام لتلك المساعدات وتوظيفها لأغراض سياسية وعسكرية والاقتصادية وإفقادها غاياتها الإنسانية.

وطالب "حلاج" الأمم المتحدة منع روسيا عن التصويت على القرارات المتعلقة بسوريا كونها طرفا بالصراع إلى جانب النظام السوري، منوها لأحكام الفصل السادس والفقرة الثالثة من المادة 52 بميثاق الأمم المتحدة والتي تمنع تصويت أطراف النزاع.

إلى ذلك، حذر "حلاج" المجالس المحلية من استغلال الأوضاع الصعبة للنازحين، لافتا أنهم وثقوا عدة حالات وسيكشفون عنها لاحقا، دون توضيح طبيعة هذا الاستغلال.

وسبق أن وثق "فريق منسقو الاستجابة – سوريا" الجمعة 3 كانون الثاني 2020، نزوح أكثر من 328 ألف نسمة خلال شهرين، نتيجة الحملة العسكرية للنظام السوري وروسيا على المدن والبلدات والقرى في إدلب.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، وسيطرت خلالها على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن هدف النظام السيطرة على الطريق الدولي (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب اتفاق "سوتشي" الموقع بين البلدين في أيلول 2018

 

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 9 يناير، 2020 7:21:04 م خبر إغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
ضحايا مدنيون باشتباكات بين "أحرار الشام" و"أحرار الشرقية" شرق حلب
الخبر التالي
قتيلان من "قسد" وجريح من النظام بقصف تركي شمال الرقة