مظاهرة ضد النظام وإيران في بلدة الشحيل بدير الزور

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2020 5:58:53 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة

سمارت – دير الزور

تظاهر العشرات الجمعة، في بلدة شحيل شرق دير الزور شرقي سوريا، الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) ضد النظام السوري والميليشيات الإيرانية الداعمة له.

وقالت مصادر محلية لـ "سمارت" إن نحو 20 شخصا تظاهروا وسط بلدة الشحيل، وأطلق المتظاهرون على المظاهرة اسم "لا استقرار ولا سلام إلا بطرد الأسد وإيران".

وأضافت المصادر أن المتظاهرين رفعوا لافتات كتب عليها "يا إيراني كلبك ودع.. قاسم سليماني لقي حتفه وأصبح أشلاء" و"الثورة تجري في دماء وعروق أطفالنا ونسائنا وشيوخنا وشبابنا" و"كل زيتونة ستنجب طفلا ومحال أن ينتهي الزيتون".

ويأتي ذلك بعد أن اغتالت الولايات المتحدة الخميس 2 كانون الثاني 2020، قائد ميليشيا "فيلق القدس" الإيرانية قاسم سليماني وعدد من قادات وعناصر ميليشيا "الحشد الشعبي" العراقي بقصف جوي على طريق المطار الدولي للعاصمة بغداد.

وتظاهر صباح اليوم الجمعة، أهالي من مدينة غرانيج (90 كم شرق مدينة دير الزور) الواقعة تحت سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) شرقي البلاد، تنديدا بالحملة العسكرية التي تشنها قوات النظام السوري وروسيا على محافظة إدلب.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها بدعم من روسيا، سيطرت خلاله على عشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 10 يناير، 2020 5:58:53 م خبر سياسياجتماعي مظاهرة
الخبر السابق
قوات النظام تخرق اتفاق وقف إطلاق نار أعلنت عنه روسيا في إدلب
الخبر التالي
مظاهرتان في محافظة إدلب ضد النظام واتفاق وقف إطلاق النار