1830 قتيلا ودمار عشرات المراكز الحيوية شمالي ووسط سوريا خلال 2019

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2020 1:26:38 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - تركيا

وثق الدفاع المدني السوري  مقتل 1830 شخصا بينهم أطفال ونساء، ودمار عشرات المراكز الحيوية، نتيجة قصف النظام السوري وروسيا شمالي ووسط سوريا، خلال عام 2019.

وقال مدير الدفاع المدني رائد الصالح خلال مؤتمر صحفي في مدينة إسطنبول التركية الجمعة، إن فرقه وثقت مقتل 1830 شخص بينهم 450 طفل و333 امرأة و20 عنصر من الدفاع المدني نتيجة قصف قوات النظام وروسيا على مدن وبلدات وقرى في محافظات إدلب وحلب وحماة، كما انتشلوا 4990 شخص بينهم 1146 طفل و846 امرأة من تحت الأنقاض.

وأضاف "الصالح" أن النظام وروسيا استهدفا "45 مشفى، 18 فرن، 72 سوق، 90 مدرسة، 19 مخيم، 39 مسجد وكنيسة"، بأكثر من 13281 هجوم منها  228 هجوم بالقنابل العنقودية.

واتهم "الصالح" النظام وروسيا بارتكاب عشرات المجازر وجرائم الحرب، كما استخدموا "سياسة محاربة الشعوب" من خلال استهداف المنشآت والبنى التحتية لتهجيرهم من منازلهم.

وسبق أن وثق الدفاع المدني الاثنين، 571 قتيلا وجريحا نتيجة قصف قوات النظام السوري وروسيا على المناطق الخارجة عن سيطرتهما في سوريا، شهر كانون الأول عام 2019م.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 11 يناير، 2020 1:26:38 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
ستة جرحى بانفجار دراجة مفخخة في بلدة هجين بدير الزور
الخبر التالي
مواطنون ينتقدون إلغاء "محروقات دمشق" رسائل المعلومات المباشرة