حشود وتعزيزات للنظام والميليشيات الموالية له في حلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2020 12:07:10 م خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - حلب

حشدت قوات النظام السوري والميليشيات لموالية لها تعزيزات عسكرية في محافظة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري لـ"سمارت" الثلاثاء، إن قوات النظام والميليشيات "الدفاع الوطني الموالية لها حشدت قواتها غربي مدينة حلب بينما الميليشيات الإيرانية تركزت حشودها في الجهة الجنوبية الغربية من المدينة.

وأشار المصدر أن قوات النظام نشرت أسلحة ثقيلة في ملعب الحمدانية بحي حلب الجديدة، مشيرا أن قوات النظام عززت مواقعها بالمدافع الثقيلة والدبابات ومدافع الهاون.

ولفت المصدر أن الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية المتواجدة بريفي حلب الجنوبي والغربي "مستعدة لمواجهة أي هجوم محتمل لقوات النظام"، دون أي إضافات أخرى.

ويأتي ذلك تزامنا مع إعلان وزارة الدفاع التركية الجمعة 10 كانون الثاني 2020، عن وقف إطلاق نار في محافظة إدلب ومحيطها، بدأ الأحد 12 كانون الثاني 2020، بعد خرق قوات النظام السوري لإعلان وقف إطلاق النار الذي أعلنت روسيا أنه بدأ الخميس 9 كانون الثاني 2020.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2020 12:07:10 م خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
تركيا تعلن اعتقال 320 مهاجرا بينهم لاجئون سوريون
الخبر التالي
جمعيات تركية تعلن إرسال مساعدات إلى سوريا