احتجاجات ضد النظام أثناء تشييع شاب قتل على يد مجهولين بمدينة درعا

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2020 5:31:03 م خبر عسكريسياسي حراك ثوري

سمارت - درعا

احتج أهال ضد قوات النظام السوري الثلاثاء، أثناء تشييع شاب قتل على يد مجهولين في مدينة درعا جنوبي سوريا.

وقال ناشطون إن المئات تظاهروا ضد قوات النظام خلال تشييع الشاب محمد اسماعيل أبازيد حيث طالبوا بإسقاط النظام وهتفوا "الله أكبر يا يما عليهم قتلوا الشهيد محمد بايديهم" و"نام يا شهيد وارتاح احنا من بعدك نكمل الكفاح".

وأضاف الناشطون أن أهال عثروا على جثة "أبازيد" مقتولا بطلق ناري ومرميا في حي درعا البلد بعد نحو خمسة أيام من اختفائه، مشيرين أنه كان مقاتلا سابقا في الجيش السوري الحر. 

وأوضح الناشطون أن أهال في المنطقة اتهموا ميليشيات النظام بخطف "أبازيد" وتصفيته، لافتين أن النظام نفى مسؤوليته بأنه كان محتجزا لديها، دون ذكر تفاصيل إضافية.

وعثر أهال في مدينة درعا الخميس، على جثث ثلاثة مدنيين تحمل آثار تعذيب بعد نحو أسبوع على اعتقالهم من قبل قوات النظام.

وعادت مظاهر الحراك الثوري للظهور في مدن وبلدات درعا بعد سيطرة قوات النظام عليها في تموز 2018، بموجب اتفاقيات "تسوية" أبرمها الأخير مع الفصائل العسكرية برعاية روسية، قضت "بتسوية" أوضاع الراغبين بالبقاء، وخروج الرافضين إلى شمالي سوريا.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 يناير، 2020 5:31:03 م خبر عسكريسياسي حراك ثوري
الخبر السابق
قوات روسية تنتشر وسط مدينة حماة
الخبر التالي
"قسد" تعتقل شبانا في الرقة لسوقهم إلى التجنيد الإجباري