النظام يطالب المنشآت التجارية والسياحية في حماة بدفع فواتير على مياه الآبار

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2020 11:44:03 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي

سمارت – حماة

أصدرت "مؤسسة الموارد المائية" التابعة لحكومة النظام السوري في مدينة حماة وسط سوريا، قرارا يفرض على أصحاب المنشآت التجارية والسياحية في مدينة حماة، دفع فواتير على مياه الآبار الجوفية التي يتعملونها.

ويقضي القرار بتسجيل الآبار الجوفية باسم "مؤسسة المياه والصرف الصحي" كما يلزم المنشآت التجارية والسياحية بتركيب عدادات على الآبار ودفع فواتير المياه ورسوم الخدمات وصيانة التمديدات للمؤسسة، حيث اعتبرت الأخيرة أن مياه هذه الآبار هي "حق عام يجوز للدولة الاستفادة منها واستثمارها".

وأفادت مصادر محلية لـ "سمارت" أن أصحاب الشركات وبعض الصناعيين اعترضوا على القرار معتبرين أنه يهدف إلى زيادة الصعوبات أمامهم في وقت تشهد فيه هذه المنشآت صعوبات في نواح عدة منها عدم توفر الكهرباء، وارتفاع الأسعار، إضافة إلى عدم وجود مازوت لتشغيل الآلات.

وقال صاحب إحدى المنشآت لـ "سمارت" إنهم حفروا البئر على نفقتهم الخاصة ودفعوا مبالغ مالية لإنجازه واستخراج المياه منه بعد مطالبات متكررة للمؤسة بتأمينها دون جدوى، مضيفا أنه يتوجب على مؤسسة المياه إعادة تكاليف حفر الآبار للأهالي قبل مطالبتهم بدفع الفواتير على مياهها.

ويشتكي أهال في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام بمعظم المناطق السورية من سوء الخدمات والبنى التحتية ونقص توفر مادة الخبز وتراكم القمامة  بعدة أحياء فضلا عن انتشار ظاهرة السرقة وسط إهمال مؤسسات النظام للحد من هذه الظاهرة.

وتسبب انهيار صرف الليرة بارتفاع أسعار المواد الأساسية والغذائية والمحروقات والبضائع في معظم المحافظات السورية خاصة المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام كما أن عددا من المحال التجارية أغلقت أبوابها نتيجة ذلك.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبيدة النبواني 🕔 تم النشر بتاريخ : 15 يناير، 2020 11:44:03 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي اقتصادي
الخبر السابق
قتلى وجرحى من النظام باستهداف رتل لهم شمال حماة
الخبر التالي
استمرار تراجع قيمة الليرة السورية مقابل الدولار في حماة