وقفة شمال حلب للتضامن مع ذوي ضحايا مجزرة قرية كفر تعال

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 5:35:15 م خبر سياسي مظاهرة

سمارت - حلب

نظم ناشطون الاثنين، وقفة في بلدة قباسين (47 كم شمال شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، تضامنا مع ذوي ضحايا مجزرة قرية كفر تعال جنوب غرب المحافظة.

وقال شهود عيان بتصريح إلى "سمارت"، إن نحو 30 شخصا من أهالي قباسين والمهجرين إليها نظموا وقفة للتضامن مع ذوي الضحايا الذين قتلوا بقصف لطائرات حربية روسية على قرية كفر تعال ولمطالبة فصائل الجيش السوري الحر ببدء عمليات عسكرية في المحافظة.

وهتف المحتجون بإسقاط النظام السوري ورفعوا لافتات كتب على بعضها، "يا ثوارنا حلب طلبت أهلها و أبطالها" و"الجيش الوطني أثبت وطنيتك في إدلب" و "نحن لسنا إرهابيين نحن طلاب حرية"، بحسب الشهود.

وقتل ثلاثة مدنيين وجرح سبعة آخرين الاثنين، بقصف لطائرات حربية روسية بالصواريخ على قرية كفرتعال.

وتكثف روسيا وقوات النظام قصفها على البلدات والقرى بريفي حلب الجنوبي والغربي منذ الجمعة 17 كانون الثاني 2020، ما تسبب بمقتل وجرح مدنيين، وسط ترقب لهجوم بري للسيطرة على الطريق الدولي حلب - دمشق.

ويأتي ذلك تزامنا مع هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، على ريفي إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019 ، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 5:35:15 م خبر سياسي مظاهرة
الخبر السابق
وقفة بمدينة الباب في حلب للمطالبة بمحاسبة النظام على استخدام الكيماوي
الخبر التالي
مزارعون في الرقة يتكبدون خسائر لتأخر "الإدارة الذاتية" بدفع مستحقات القطن