"الدفاع المدني" يوثق مقتل وجرح 233 مدنيا بعد بدء الهدنة في إدلب

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 7:19:50 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب

وثقت مديرية "الدفاع المدني السوري" مقتل وجرح 233 مدنيا بـ 1378 خرق لقوات النظام السوري وروسيا للهدنة في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مدير "الدفاع المدني" في إدلب مصطفى الحاج يوسف بتصريح إلى "سمارت" الاثنين، إنهم وثقوا مقتل 44 مدنيا بينهم 12 طفلا وأربع نساء ومتطوعا في المديرية، إضافة إلى 189 جريحا بينهم 54 طفلا و32 امرأة ومتطوعين اثنين مع "الدفاع المدني" منذ إعلان وقف إطلاق النار قبل ثمانية أيام.

وأضاف "الحاج يوسف" أن قوات النظام وروسيا خرقت اتفاق وقف إطلاق النار بـ 262 غارة جوية و134 برميل متفجر، 42 صاروخ أرض أرض، إضافة إلى 145 ضربة عبر راجمات الصواريخ و777 استهداف عبر القصف المدفعي وإطلاق 18 قنبلة عنقودية على بلدات وقرى المحافظة.

وكانت وزارة الدفاع التركية أعلنت الجمعة 10 كانون الثاني 2020، عن وقف إطلاق نار في محافظة إدلب، بدأ الأحد 12 كانون الثاني 2020، بعد خرق قوات النظام لإعلان وقف إطلاق النار الذي أعلنت روسيا أنه بدأ الخميس 9 كانون الثاني 2020.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 7:19:50 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
"حكومة الإنقاذ" ترفع سعر ربطة الخبز في إدلب وتحدده بقيمة تعادل 0.39 دولار
الخبر التالي
النظام يعتقل شبانا في دير الزور لتجنيدهم في قواته