اعتصام في السويداء لليوم السادس على التوالي ضد الفساد والغلاء

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 9:17:58 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي حراك ثوري

سمارت - السويداء 

اعتصم أهال الاثنين، لليوم السادس على التوالي في مدينة السويداء الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا، احتجاجا على الفساد والغلاء المعيشي.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" إن العشرات اعتصموا أمام مبنى المحافظة تحت شعار "بدنا نعيش"، وهتفوا ضد الفساد و"يسقط الفاسد الأكبر"، وطالبوا بمحاسبة المسؤولين عن تدهور الأوضاع الاقتصادية بعد انهيار صرف الليرة السورية.

وأضافت المصادر أن أجهزة المخابرات لم تحاول فض الاعتصام، في حين تعهدت الفصائل المحلية ومنها رجال الكرامة وقوات الكرامة بحماية المعتصمين.

وسبق أن احتج أهال في مدينتي شهبا والسويداء خلال الأيام الخمسة الماضية، لمطالبة النظام السوري بتحسين الواقع المعيشي والاقتصادي المتردي.

ويعاني السكان في معظم المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة قوات النظام من غلاء أسعار المواد الأساسية نتيجة انهيار صرف الليرة السورية وفقدان قيمتها الشرائية بسبب السياسات النقدية للنظام، بحسب محللين اقتصاديين.

وتشهد كافة المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة النظام ارتفاعا في أسعار المواد الأساسية والسلع والمحروقات والمواشي فضلا عن وسائل التدفئة الكهربائية، متأثرة بانهيار صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وواصلت الليرة السورية الثلاثاء، انهيارها أمام الدولار الأمريكي، حيث سجل الأخير في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام أكثر من 1050 ليرة، بينما تراوح السعر الوسطي للدولار بالمحافظات الخارجة عن سيطرة النظام بمحيط 1025 ليرة.

ويعتبر هذا السعر الأسوأ في تاريخ الليرة السورية منذ استقلال سوريا وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و 47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع طوال السنوات اللاحقة.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 20 يناير، 2020 9:17:58 م خبر أعمال واقتصاداجتماعي حراك ثوري
الخبر السابق
"البنك المركزي" يرفع سعر صرف الدولار من 434 ليرة إلى 700
الخبر التالي
"تحرير الشام" تعلن عن قتل مسؤول في تنظيم "الدولة" بإدلب