صاغة يغلقون محلاتهم بعد انخفاض أسعار الذهب في مدينة حماة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 7:55:57 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - حماة

أغلق مجموعة من الصاغة محالهم الأربعاء، بعد انخفاض أسعار الذهب عيار "21 قيراط في مدينة حماة الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري وسط سوريا.

وقال أحد الصاغة لـ "سمارت"، سعر الغرام الواحد من الذهب عيار "21 قيراط" بلغ نحو 37500 بعد أن 46000 الخميس 16 كانون الثاني 2020.

وأضاف الصائغ أن عدد من الصاغة أغلقوا محلاتهم، فيما أمتنع آخرون عن الشراء والبيع، بعد أن أجبرهم النظام السوري على شراء الذهب، وفق سعر الدولار الأمريكي الذي حدده النظام بـ 700 ليرة سورية للدولار الواحد، مشيرا أن هناك تخوف بين التجار من اعتقالهم بعد أن منعهم النظام بتداول الدولار.

وأضاف الصائغ أن السعر الحقيقي للذهب يجب أن يكون 43000 ليرة سورية، إلا أن انخفاضه بعد ضغوط من النظام، دفع عدد من التجار لرفع أجور الصياغة لنحو 10000 ليرة سورية.

وسبق أن حذرت جمعية الصاغة بدمشق من أن تحديد البنك المركزي التابع للنظام سعر غرام الذهب بـ 19 ألف ليرة،  سيؤدي إلى تهريب كميات كبيرة إلى دول الجوار التي يبلغ سعر الذهب فيها الآن ما يعادل 41 ألف ليرة للغرام من عيار 21.

ويأتي ذلك بعد أن وصل سعر صرف الدولار الأمريكي الخميس 16 كانون الثاني 2020، إلى 1200 ليرة سورية في معظم المناطق السورية.

ويعتبر سعر صرف الليرة السورية الأسوأ بتاريخ الجمهورية منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و53 ليرة عام 2005 و 47 ليرة عام 2010 و49 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع، حيث سجل الدولار عام 2016 سعر 640 ليرة لتتحسن قيمتها بشكل طفيف عام 2017 ليصل إلى 500 ليرة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 22 يناير، 2020 7:55:57 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
قتلى وجرحى للنظام نتيجة قصف صاروخي لـ "الحر" غرب حلب
الخبر التالي
تركيا تدعو روسيا للالتزام بتعهداتها حول وقف إطلاق النار في إدلب