ارتفاع سعر الذهب وتذبذب في صرف الليرة السورية أمام الدولار

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2020 2:21:24 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي

سمارت - سوريا

ارتفع الخميس، سعر غرام الذهب عيار 21 قيراط بمقدار 1000 ليرة سورية بينما شهدت الليرة تذبذبا في سعرها مقابل الدولار الأمريكي بمعظم المناطق السورية.

وقالت "الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق" في نشرتها السعرية أن غرام الذهب عيار 21 قيراط سجل 38800 ليرة للمبيع و 38600 ليرة للشراء، بعد أن سعّرته الأربعاء بـ 37800 ليرة للمبيع و37600 للشراء.

وأشارت "الجمعية الحرفية" المسؤولة عن تسعير الذهب في سوريا، أن سعر غرام الذهب عيار 18 قيراط سجل 33257 ليرة للمبيع و 33057 ليرة للشراء، بعد أن حددته الأربعاء، 32400 ليرة مبيعاً و32200 ليرة شراءً.

وقال صرافون ومهتمون بأسعار الصرف على حساباتهم بمواقع التواصل الاجتماعي إن الدولار في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري، سجل 1065 ليرة للمبيع و1045 للشراء بالعاصمة دمشق بعد أن كان قبل يوم 1060 للمبيع و 1040 للشراء، وفي حلب سجل 1060 ليرة مبيعاً و1040 ليرة شراءً بعد أن كان 1055 ليرة مبيعاً و 1035 شراءً، وسجل بمحافظة السويداء 1020 ليرة للمبيع و1000 ليرة للشراء مرتفعا بمقدار 100 ليرة.

وأشار صرافون لـ"سمارت" أن الدولار سجل في المناطق الواقعة تحت سيطرة فصائل الجيش السوري الحر بمحافظة إدلب 1110 ليرة للمبيع و 1090 للشراء بعد أن كان قبل يوم 1080 مبيعاً و 1065 شراءً، وسجل الدولار الواحد في منطقة الأتارب غرب حلب 1130 ليرة للمبيع و1110 للشراء بعد أن كان قبل يوم 1015 ليرة مبيعاً و 1005 شراءً.

وتراجعت الليرة في مناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)،  حيث سجل الدولار الواحد بمدينة الرقة 1060 ليرة للمبيع و1050 للشراء بعد أن كان قبل يوم 945 للمبيع و 940 للشراء، في حين سجل الدولار بمحافظة الحسكة 1140 للمبيع و1010 للشراء بعد أن كان 1010 للمبيع و1000 للشراء.

وكان رئيس النظام السوري بشار الأسد أصدر السبت 18 كانون الثاني 2020، مرسومين أحدهما يشدد العقوبة على المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات، والثاني يسمح بالاعتقال غير محدد المدة وغرامة مالية تصل إلى خمسة ملايين ليرة سورية على من ينشر أسعار العملات الأجنبية.

ويأتي ذلك بعد أن وصل سعر صرف الدولار الأمريكي الخميس 16 كانون الثاني 2020، إلى 1200 ليرة سورية في معظم المناطق السورية والذي يعتبر الأسوأ بتاريخ سوريا منذ الاستقلال وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961 م و47 ليرة عام 2010 لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع فاقدة أكثر من 95 بالمئة من قيمتها.

الاخبار المتعلقة

تحرير ميس نور الدين 🕔 تم النشر بتاريخ : 23 يناير، 2020 2:21:24 م خبر أعمال واقتصاد اقتصادي
الخبر السابق
120 قتيلا وجريحا من قوات النظام بهجوم للفصائل العسكرية في إدلب
الخبر التالي
تركيا: النظام السوري ينتهك اتفاقيات وقف إطلاق النار