قوات النظام تسيطر على قرية جنوب إدلب

اعداد جعفر الآغا | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2020 10:54:28 م خبر عسكري قصف

سمارت - إدلب

سيطرت قوات النظام السوري الجمعة، على  قرية الدير الشرقي (33 كم جنوب مدينة إدلب) شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع فصائل من الجيش السوري الحر وكتائب إسلامية.

وقالت مصادر عسكرية في تصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام بدعم عسكري روسي سيطرت على القرية بعد اشتباكات عنيفة مع "الجبهة الوطنية للتحرير" التابعة لـ"الحر" و"هيئة تحرير الشام"، لافتا أن عددا من عناصر قوات النظام قتلوا وجرحوا خلال تقدمها على محاور التح وتلمنس.

وأضاف المصدر أن قوات النظام حاولت التقدم باتجاه قرية أبو جريف إلا أنها تراجعت نتيجة انفجار الألغام التي زرعها عناصر " الجبهة الوطنية".

وأفادت المراصد العسكرية في محافظة إدلب، أن مدينة معرة النعمان وبلدتي أبو الظهور وتلمنس وقرى دير سنبل والبارة والدانا وسرجة والشيخ إدريس والدير الشرقي والدير الغربي وخان السبل وكفروما والغدفة ومعرشورين ومعرشمشة ومعرشمارين والحامدية والصوامع وحاس وبنين وحنتوتين وبابيلا، تعرضت لقصف من طائرات حربية ومروحية تابعة للنظام، واقتصرت الأضرار على المادية.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

 

الاخبار المتعلقة

اعداد جعفر الآغا | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 24 يناير، 2020 10:54:28 م خبر عسكري قصف
الخبر السابق
مقتل طفل وإصابة شقيقه بانفجار لغم أرضي شرق دير الزور
الخبر التالي
قتلى نتيجة زلزال ضرب مناطق شرق تركيا