الأمم المتحدة: وفرنا خدمات لعشرات آلاف النساء المتضررات شرقي سوريا

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2020 12:49:04 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة

سمارت – تركيا

قدم صندوق الأمم المتحدة للسكان الرعاية الصحية لعشرات الآلاف من النساء السوريات المتضررات واللواتي يواجهن مخاطرا مضاعفة بسبب أدوارهن الاجتماعية في مناطق شمالي شرقي سوريا.

وقال تقرير صاد عن صندوق الأمم المتحدة للسكان، اطلعت عليه "سمارت" السبت، إن أكثر من  70 ألف شخص من شمالي شرقي سوريا، مشردين في محافظات الحسكة والرقة وحلب، "أكثر من 17,500 منهم فتيات ونساء في سن الإنجاب."

وأضاف أن خطر العنف القائم على النوع الاجتماعي "مرتفع بشكل خاص في مخيمات مثل الهول، الذي تبلغ نسبة النساء والأطفال فيه 96 بالمئة من مجموع سكان المخيم"، مشيرا أن "النساء من ذوي الاحتياجات الخاصة هن الأكثر ضعفا، وفي حاجة إلى عناية خاصة".

ونوه التقرير أن الصندوق قدم منذ تشرين الأول من العام الماضي، خدمات الصحة الإنجابية (خدمات الولادة المأمونة ورعاية ما قبل وما بعد الولادة وتنظيم الأسرة) لأكثر من 42 ألف امرأة في سن الإنجاب، وتم توفير أكثر من 39 ألف خدمة في مجالات منع العنف القائم على النوع والتخفيف من حدته والتصدي له.

وحث التقرير شركاء الأمم المتحدة على تكثيف المساعدات، لافتا إلى عدد من التحديات التي تواجه الدعم المستمر للمرأة في شمال شرق سوريا منها "الاكتظاظ في الملاجئ الجماعية وعدم كفاية الإمداد بالملابس الشتوية والخبرة المحدودة المتخصصة في تقديم خدمات التصدي للعنف القائم على النوع الاجتماعي".

وتعاني المرأة السورية في المخيمات الواقعة شمالي شرقي سوريا من واقع معيشي غاية في السوء، وسط نقص في خدمات الرعاية الصحية العامة والإنجابية، خصوصا بعد نزوح عشرات الآلاف من منطقتي تل أبيض ورأس العين نتيجة العملية العسكرية التركية.

الاخبار المتعلقة

تحرير حسن برهان 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2020 12:49:04 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني الأمم المتحدة
الخبر السابق
قوات النظام تسيطر على قرية معرشمارين جنوب إدلب
الخبر التالي
الأمم المتحدة: نزوح نحو 38 ألف شخص شمالي سوريا في خمسة أيام