مقتل امرأة وطفلتيها ومدني بقصف للنظام على إدلب

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2020 9:08:18 م خبر عسكري جريمة حرب

سمارت - إدلب

قتلت امرأة وطفلتيها ومدني السبت، بقصف لقوات النظام السوري على قرية في محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقال مصدر طبي بأحد المشافي بإدلب لـ"سمارت" إنهم استقبلوا جثث لمرأة وطفلتيها نتيجة قصف جوي على قرية شنان التابعة لمنطقة أريحا جنوبي المحافظة.

وأضاف الدفاع المدني على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي أن طائرات النظام الحربية قصفت منازل المدنيين في قرية شنان ما تسبب بمقتل امرأة وطفليها وإصابة طفل وامرأة ورجل، حيث عملت فرقه على إسعاف العائلة التي تدمر منزلها بالكامل نتيجة القصف.

إلى ذلك أشار الدفاع المدني أن مدنيا قتل نتيجة قصف طائرات النظام الحربية على قرية كفربطيخ بريف إدلب الجنوبي، حيث انتشلت فرقه جثة الرجل وتفقدت موقع القصف بحثا عن ضحايا آخرين.

ولفتت مصادر محلية أن طائرات النظام الحربية قصفت بالصواريخ محيط مدينة معرة النعمان دون معلومات عن خسائر بشرية.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير محمد علاء 🕔 تم النشر بتاريخ : 25 يناير، 2020 9:08:18 م خبر عسكري جريمة حرب
الخبر السابق
جريحان من "الأسايش" بانفجار عبوة ناسفة في الرقة
الخبر التالي
جرحى من الدفاع المدني بقصف لروسيا والنظام على إدلب