قوات النظام تسيطر على قرية الغدفة جنوب شرق إدلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2020 11:26:12 ص خبر عسكري قوات النظام السوري

سمارت - إدلب

سيطرت قوات النظام السوري ليل السبت – الأحد، على قرية الغدفة جنوب شرق مدينة إدلب شمالي سوريا، بعد اشتباكات مع الفصائل العسكرية بالمنطقة.

وقال عضو المكتب الإعلامي بـ"الجبهة الوطنية لتحرير" التابعة للجيش السوري الحر سيف رعد بتصريح إلى "سمارت"، إن قوات النظام سيطرت على القرية بدعم جوي روسي وقصف مدفعي وصاروخي مكثف، حيث تمكنت قوات روسية خاصة مجهزة بتقنيات حرارية للرؤية ليلا من إحداث ثغرة في صفوف الفصائل واشتبك الطرفين مدة 7 ساعات لتنسحب بعدها الأخيرة من القرية.

يأتي ذلك بعد ساعات من سيطرة قوات النظام على بلدة تلمنس وقرية معرشمشة المجاورة لها جنوب مدينة إدلب، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة، كما سيطرت قبلها على على  قريتي معرشمارين والدير الشرقي، بعد اشتباكات مع الفصائل العسكرية.

ويشهد ريفا إدلب الجنوبي والشرقي منذ 25 تشرين الثاني 2019، هجوما عسكريا بريا من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، إلا أن وتيرته ازدادت بتاريخ 20 كانون الأول 2019، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 26 يناير، 2020 11:26:12 ص خبر عسكري قوات النظام السوري
الخبر السابق
الفصائل العسكرية تصد محاولات تقدم لقوات النظام بحلب
الخبر التالي
خروج مشفى عن الخدمة نتيجة قصف روسي جنوب إدلب