قتلى من قوات النظام بهجوم للفصائل العسكرية غرب حلب

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 فبراير، 2020 8:42:42 م خبر عسكري الجيش السوري الحر

سمارت - حلب

قتل عدد من قوات النظام السوري الأربعاء، بهجوم شنته الفصائل العسكرية على مواقعها غرب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري من "الفيلق الأول" التابع لـ"الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا لـ"سمارت"، إن فصائل من "الجبهة الوطنية للتحرير" و"هيئة تحرير الشام" شنوا هجوما على مواقع قوات النظام في قرية ميزناز، ودارت اشتباكات بين الطرفين مدة ساعتين أسفرت عن مقتل ما لايقل عن 8 عناصر من الأخيرة.

وأضاف المصدر، أن "تحرير الشام" استهدفت بعربة مفخخة مواقع النظام في قرية ميزناز تمهيدا للهجوم الذي شنته الفصائل، إلا أن الأخيرة انسحبت بعد تكثيف القصف على مواقع الاشتباك من قبل النظام.

وأشار المصدر أن الفصائل العسكرية تمكنت من قتل تسعة عناصر من الميليشيات الإيرانية حاولوا التسلل على مواقعهم قرب قرية خان العسل، إضافة إلى تدمير دشمة عسكرية لقوات النظام في منطقة الصحفيين غرب حلب.

وفي سياق مواز جرح عدد من فريق عمل تلفزيون النظام السوري خلال العمليات العسكرية في مناطق غرب حلب، منهم مراسله شادي حلوة ومصورين آخرين.

وسيطرت قوات النظام السوري في وقت سابق الأربعاء، على قرى خان العسل والشيخ علي وأرناز غرب مدينة حلب، سبق ذلك سيطرتها الثلاثاء 11 شباط 2020، على كامل طريق الـ "M5" بعد تقدمها على حساب الفصائل العسكرية والكتائب الإسلامية جنوب وغرب مدينة حلب.

وكثفت روسيا وقوات النظام قصفها على البلدات والقرى بريفي حلب الجنوبي والغربي منذ الجمعة 17 كانون الثاني 2020، ما تسبب بمقتل وجرح مدنيين، تلاه بعد أسبوع هجوم بري بهدف السيطرة على الطريق الدولي حلب - دمشق.

وتشهد أرياف حلب الجنوبي والغربي وإدلب الجنوبي والشرقي، هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 12 فبراير، 2020 8:42:42 م خبر عسكري الجيش السوري الحر
الخبر السابق
"محلي تل أبيض" بالرقة يعلن حظر تجول للسيارات والمشاة
الخبر التالي
روسيا تزعم عدم وجود تدفق للنازحين من إدلب إلى شمالي سوريا