وزير الدفاع التركي: سنهاجم من لا يلتزم باتفاق وقف إطلاق النار في إدلب

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2020 5:39:16 م خبر دوليعسكري تركيا

سمارت - تركيا

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار الخميس، إنهم سيهاجمون أي طرف لا يلتزم باتفاق وقف إطلاق النار في محافظة إدلب شمالي سوريا، بما فيهم "الجماعات الراديكالية".

وأضاف "أكار" في بيان نشرته وزارة الدفاع التركية على موقعها الرسمي، أن حكومة بلاده سترسل تعزيزات إضافية إلى إدلب، لضمان وقف إطلاق النار وجعله دائما، كما أنهم سيتخذون التدابير اللازمة بحق الجهات التي لا تلتزم بالاتفاق، بما فيه "الجماعات الراديكالية",

وأشار "أكار" أنهم سيعززون النقاط العسكرية التركية حيث سيكون لها دورا مهما على الأرض، كما أنهم سيراقبون المنطقة، لافتا "سنستخدم القوة العسكرية في حال الضرورة".

وسبق أن هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأربعاء 12 شباط 2020، بضرب النظام السوري حتى في المناطق التي لا يشملها اتفاق "سوتشي".

ويأتي ذلك تزامنا مع إرسال الجيش التركي خلال الأسبوع الماضي، عدة أرتال عسكرية ضخمة إلى محافظة إدلب، كما أمهل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قوات النظام السوري حتى نهاية شباط 2020، للانسحاب إلى خلف نقاط المراقبة.

وتشهد أرياف إدلب الجنوبي والشرقي وحلب الغربي والجنوبي هجوم عسكري بري لقوات النظام السوري والميليشيات الموالية له بدعم من روسيا، حيث سيطرت خلاله على العشرات القرى والبلدات بالمنطقة، بعد قصف مكثف بمختلف أنواع الأسلحة ما تسبب بمقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات آلاف منهم.

ويعتبر الهجوم استكمالا للعملية العسكرية التي بدأتها قوات النظام وروسيا 25 نيسان 2019، والتي سيطرت خلالها شهر آب 2019، على كامل ريف حماة الشمالي، ومنطقة خان شيخون، في وقت يرى محللون عسكريون وصحفيون أن الهدف من المعارك سيطرة النظام وروسيا على كامل الطريق الدولي حلب – دمشق (الذي يصل تركيا بالأردن ودول الخليج العربي) لفتحه لاحقا برعاية روسية – تركية بموجب الاتفاق بين البلدين.

 

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2020 5:39:16 م خبر دوليعسكري تركيا
الخبر السابق
توثيق تسع وفيات مرتبطة بالبرد في شمالي سوريا
الخبر التالي
وفاة طفلة نازحة شمال مدينة حلب نتيجة البرد الشديد