نزوح أكثر من 400 شخص من شمال الحسكة خلال يومين بسبب القصف

اعداد جعفر الآغا | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2020 6:31:53 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح

سمارت - الحكسة

نزح أكثر من 400 شخص من بلدة أبو راسين القريبة من مدينة رأس العين ( 71 كم شمال مدينة الحسكة)  شمالي شرقي سوريا، خلال يومين، نتيجة قصف "الجيش الوطني السوري" المدعوم من تركيا والتابع لـ "الحكومة المؤقتة".

وقال علي مشرف إحدى مراكز الإيواء في مدينة الحكسة في تصريح إلى "سمارت" الخميس، إن 110 عائلة تتألف من 400 شخص وصلوا خلال اليومين السابقين من بلدة أبو راسين إلى مدينة الحكسة، فروا من القصف المدفعي الذي تتعرض له البلدة.

وأضاف علي أن العائلات معظمهم من النساء والأطفال توزعت على مدرستين بتعداد 75 و34 عائلة لكل مدرسة، مطالبا المنظمات الإنسانية والإغاثية توفير الاستجابة الإنسانية للنازحين.

في السياق ذاته ذكرت إحدى العوائل النازحة لـ "سمارت" أنهم فروا نتيجة تصعيد القصف من قبل "الجيش الوطني" على البلدة وكثرة عمليات التسلل على منازل المدنيين.

وقالت مصادر محلية لـ "بوابة الجزيرة" (إحدى المشاريع الإعلامية في مؤسسة سمارت) الثلاثاء، إن "الجيش الوطني" المدعوم من تركيا استهدف بقذائف الهاون مواقع لـ "قسد" في قرى عرب خان، ومجيبرة الشرابيين، وتل الورد، وربيعات، والتي تقع بين قرية أبو راسين وبلدة تل تمر شمال الحسكة.

وأعلنت "الإدارة الذاتية" الكردية 15 تشرين الأول الجاري ، أن 275 ألف مدني بينهم 70 ألف طفل نزحوا من مناطق شمالي شرقي سوريا بسبب العملية العسكرية التركية، دون توفر الرعاية والتجهيزات الطبية والدوائية اللازمة لهم بعد توقف معظم المراكز الطبية عن العمل.

ويأتي ذلك في إطار العملية العسكرية التركية التي أطلقتها تركيا ضد "قوات سوريا الديمقراطية(قسد) الأربعاء 9 تشرين الأول 2019، وسط رفض دولي للعملية ودعوات لإيقافها. 

 

الاخبار المتعلقة

اعداد جعفر الآغا | تحرير أيهم ناصيف 🕔 تم النشر بتاريخ : 13 فبراير، 2020 6:31:53 م خبر اجتماعيإغاثي وإنساني نزوح
الخبر السابق
وفاة طفلة نازحة شمال مدينة حلب نتيجة البرد الشديد
الخبر التالي
"الهلال الأحمر" يدخل قافلة مساعدات إلى شمال درعا