معلمون يشتكون من ارتفاع أجور المواصلات وعدم توفرها في دير الزور

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2020 7:03:36 م خبر اجتماعي قوات النظام السوري

سمارت – دير الزور

اشتكى معلمون في مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري شرقي سوريا من عدم توفر مواصلات عامة تنقلهم إلى مدارسهم في ريف المدينة، وارتفاع أجور السيارات الخاصة.

وقالت معلمة من دير الزور تلقب نفسها "بسمة" (اسم مستعار) في تصريح إلى"سمارت" الجمعة، إنها كانتتدفع 10آلاف ليرة سورية من راتبها البالغ 35 ألف ليرة سورية أجور حافلة خاصة تنقلها مع زملاءها إلى المدرسة التي تعمل بها، مردفة "السائق أبلغنا أن الأجور ارتفعت إلى 15 ألف ليرة بسبب غلاء أسعار صيانة السيارات".

وأضافت "بسمة" أنه لا يوجد حل لدى المعلمين سوى الاعتماد على وسائل النقل الخاصة، في ظل نقص خطوط المواصلات العامة، وعدم وصولها إلى جميع المناطق الريفية.

بدوره أشار معلم يدرس بريف دير الزور يلقب نفسه "نصر" أنه يدفع شهريا 12 ألف ليرة سورية أجور مواصلات، لافتا أن المعلمين اشتكوا عدة مرات لمديرية التربية في دير الزور التي وعدتهم بايجاد حلول.

وساءت حركة المواصلات في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام خلال السنوات السابقة مع ازدياد أعداد الحواجز التابعة لها وما خلفته من ازدحام وإغلاق بعض الطرقات إضافة إلى ارتفاع أسعار المحروقات.

ويشتكي أهال في المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام بدير الزور من سوء  الخدمات والبنى التحتية ونقص توفر مادة الخبز  وتراكم القمامة  بعدة أحياء فضلا عن انتشار ظاهرة السرقة وسط إهمال مؤسسات النظام للحد من هذه الظاهرة.

الاخبار المتعلقة

تحرير عبد الله الدرويش 🕔 تم النشر بتاريخ : 14 فبراير، 2020 7:03:36 م خبر اجتماعي قوات النظام السوري
الخبر السابق
مقتل مقاتل من "الجيش الوطني" خلال مشاركته بالمعارك في ليبيا
الخبر التالي
تركيا تسقط مروحية للنظام بحلب تزامنا مع عملية عسكرية غربها