قتيل وجرحى بقصف صاروخي لـ"قسد" شمال حلب وحكومة جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية 14 يوما

pictogram-avatar
Editing: Ayham Nasif |

المستجدات الميدانية والمحلية:

انطلاقا من شمالي البلاد، قتل مدني وأصيب آخرون بقصف صاروخي لـ"قوات سوريا الديمقراطية" استهدف سيارة تابعة للجيش السوري الحر مركونة بمغسلة سيارات في أحد الأحياء السكنية بمدينة مارع (31 كم شمال مدنية حلب).

في سياق آخر، خرج العشرات بمظاهرة في قرية سجو قرب إعزاز (43 كم شمال مدينة حلب)، للمطالبة بإسقاط النظام السوري ودعما للجيش السوري الحر.

بموازاة ذلك، قال ناشطون محليون لـ"سمارت" إن ما يقارب 40 شخصا خرجوا بمظاهرة في في مخيم "الريان" قرب مدينة اعزاز (43 كم شمال مدينة حلب) طالبت بإسقاط إدارته وتحسين الخدمات الصحية والتعليمية.

في الرقة، دخل رتل عسكري جديد تابع لـقوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية الجمعة، إلى محافظة الرقة شمالي شرقي سوريا قادما من محافظة الحسكة المجاورة.

وقال مسؤول إعلامي في "وحدات حماية الشعب" الكردية ومصادر من "الأسايش" لـ "سمارت"، إن الرتل مؤلف من ثمان شاحنات و14 عربة عسكرية محملة بمعدات عسكرية ولوجستية،  ودخل القاعدة العسكرية في بلدة عين عيسى شمال الرقة قادما من منطقة تل بيدر بالحسكة عبر طريق حلب - الحسكة.

إلى ذلك وثق "المركز السوري للحريات الصحفية" في "رابطة الصحفيين السوريين"، خمس حالات انتهاك ضد الإعلاميين في سوريا خلال شهر حزيران الفائت.

وقال "المركز" في تقرير له الجمعة، إن القصف الممنهج على محافظتي إدلب و حماة من قبل قوات النظام السوري وروسيا كان سببا رئيسيا في استمرار وقوع الانتهاكات، كما خلفت سياسة التضييق على الحريات الإعلامية من قبل مختلف الأطراف، وحالة "الفلتان الأمني" التي تسود بعض المناطق في سوريا عددا من الانتهاكات خلال الشهر الماضي.

المستجدات السياسية والدولية:

قالت حكومة جبل طارق إنها حصلت على أمر لتمديد احتجاز ناقلة النفط الإيرانية مدة 14 يوم بعد مخالفتها للعقوبات بنقلها شحنة نفط إلى سوريا.

وذكرت حكومة المنطقة التابعة للمملكة المتحدة في بيان لها الجمعة، إن المحكمة العليا أصدرت أمرا باحتجاز ناقلة النفط الإيرانية (جريس 1) بسبب عدم امتثالها للائحة الاتحاد الأوروبي رقم (36) لعام 2012  بشأن العقوبات المفروضة على النظام السوري.

من جانبها قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت بتغريدة على حسابه الرسمي في "تويتر" الجمعة، أن بلاده تهنئ السلطات في جبل طارق والقوات الملكية البحرية البريطانية لتحركها "السريع والجريء" لضمان تطبيق العقوبات المفروضة على النظام السوري ومنع وصول موارد وإمدادات قيّمة إليه، واصفا إياه بـ"النظام القاتل".

في سياق آخر، أطلق ناشطون حملة تواقيع للتضامن مع اللاجئ السوري "نور السامح" المعتقل في "اليونان" منذ عام 2015 بهدف الدعوة لإطلاق سراحه .