"جيش التحرير" يفصل اثنين من القادة العسكريين بتهمة التآمر على القيادة

pictogram-avatar
Editing: Ahlam Salamat |
access_time
Publication date: 2016/07/18 11:29

أصدر "جيش التحرير" العامل في إدلب وحماة، بياناً بفصل اثنين من القادة العسكريين، أحدهما برتبة رائد، لإثبات تآمرهم على القيادة مع جهات، لم يسمها، داخل سوريا.

وجاء في بيان حصلت "سمارت" على نسخة منه، أمس الأحد، أنه تم فصل الرائد "هيثم خليف" والمدعو "رائد عليوي" من "جيش التحرير" بشكل نهائي، لعدم امتثالهم لأوامر وتعليمات قائد الأخير وعملهم على بث ونشر التفرقة بين المقاتلين وإثارة "الفتن" ومحاولة إقناع بعض العناصر والقادة أو تهديدهم لإصدار بيانات مغلوطة للخروج والعمل ضد قائد "الجيش"، دون الإشارة إلى مصيرهما بعد عملية الفصل.

وأضاف البيان أن المذكورين حاولا استغلال الظروف "الصعبة" التي مر بها "جيش التحرير" لتحقيق مآربهم، كما أظهر بيان صوتي صدر عنهما ويحتوي معلومات غير صحيحة، إضافةً إلى "تخليهم عن مسؤوليتهم في جمع الصف وتوحيد الكلمة".

وكانت "جبهة النصرة" اعتقلت بداية تموز الماضي، قائد "جيش التحرير" محمد الغابي وأخوَيه، وعشرات العناصر الآخرين، بعد اقتحام مقراتهم في مدينة كفرنبل وقريتي حزارين ومعرة حرمة بإدلب، فيما توصل الطرفان بعد ذلك إلى اتفاق يقتضي التحاكم للصلح وحل الخلاف بينهما.