"الدفاع الروسية" تعلن سقوط طائرة لها بإدلب فيها 5 عسكريين

pictogram-avatar
Editing: Mohamad Alaa |
access_time
Publication date: 2016/08/01 11:34

أعلنت وزراة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، سقوط طائرة مروحية تابعة لها من طراز "مي-8"، في ريف إدلب، والتي يتكون طاقمها من خمسة عسكريين روس.

وقالت الوزراة، أن الطائرة المروحية سقطت على إثر استهدافها بمضادات أرضية في ريف إدلب، أثناء طريق عودتها إلى قاعدة حميميم في اللاذقية، عقب إيصالها مساعدات إنسانية إلى حلب.

وأوضحت الوزراة أن طاقم الطائرة مكون من ثلاثة أشخاص وضابطَين من المركز الروسي للمصالحة، مشيرة إلى أنها تحاول معرفة مصيرهم بكافة الطرق، بحسب قناة روسيا اليوم.

وأكد مراسل "سمارت" أن الطائرة المروحية الروسية سقطت جراء عطل فني، بين  تل الطوقان بريف حلب الجنوبي وقرية جزرايا شرقي مدينة سراقب في ريف إدلب الشرقي.حيث عثر على جثث ثلاثة من أفراد الطاقم المكون من أربعة أشخاص على الأقل، بحسب مراسلي "سمارت" في المنطقتين.

وبث ناشطون مقطعي "فيديو" على مواقع التواصل الاجتماعي، قالوا أنه للطيار الروسي، حيث تظهر آثار دماء على الأرض ونزيف بالرأس، بالإضافة لحروق بالجهة الأمامية من الجسد.

وعثر بين الثبوتيات لهويات الطيارين بطاقة عليها صورة لامراة، مكتوب عليها باللغة الروسية، يتوقع أنها تعود لإحدى أفراد طاقم الطائرة (أنثى)، بينما مصيرها ومصير باقي أفراد الطاقم مجهول، حيث يرجح أنهم لاقوا حتفهم حرقاً.