قوات النظام تخرق الهدنة وتعتقل مدنيين في قرية دير مقرن بوادي بردى

pictogram-avatar
Editing: Ahlam Salamat Malek Al Haddad |
access_time
Publication date: 2017/02/12 21:09

اعتقلت قوات النظام، اليوم الأحد، عدداً من المدنيين في قرية دير مقرن بمنطقة وادي بردى في ريف دمشق، وذلك في خرق للهدنة المتفق عليها.

وقال ناشطون من الهيئة الإعلامية في وادي بردى، إن قوات النظام اعتقلت مدنيين بينهم نساء في القرية، عند مرورهم على الحواجز، في ظل استمرارها بتفجير الأبنية السكنية المحيطة بمنشأة نبع عين الفيجة، دون أن تتمكن "سمارت" من معرفة تفاصيل عن أعداد المعقلين وإلى أين تم اقتيادهم.

ويأتي ذلك بالتزامن مع فتح النظام حاجز "رأس العامود" أمام المدنيين، وسمح لهم بالدخول والخروج وإدخال المواد الغذائية، كما بدأ الفرن في قرية دير مقرن بالعمل، فضلاً عن عودة شبكة الهواتف النقالة، وفق الناشطين.

وكان اتفاق وقف إطلاق النار، الذي توصلت إليه الفصائل العسكرية والنظام بوساطة تركية روسية، دخل حيز التنفيذ يوم 30 كانون أول العام الفائت، فيما حاولت روسيا استثناء منطقة وادي بردى والغوطة الشرقية.

واستمر قصف النظام على منطقة وادي بردى، وسط محاولات منه للتقدمفيها، على الرغم من التوصل لاتفاق وقف إطلاق النار.