ضحايا بقصف جوي يرجح أنه للتحالف على الرقة وريفها

pictogram-avatar
Editing: Hiba Dabbas Mohamad Alaa |
access_time
Publication date: 2017/03/23 12:37
Update date: 2017/03/23 21:11

تحديث بتاريخ 2017/03/23 23:09:49 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قتل خمسة مدنيين، بينهم طفل، وجرح آخرون، اليوم الخميس، إثر قصف جوي يرجح أنه للتحالف الدولي على مدينة الرقة وقرية شرقها، شمالي سوريا، حسب ما أفادت مصادر محلية مراسل "سمارت".

وقال أحد المصادر، إن الطائرات الحربية شنت غارة على حي رميلة في مدينة الرقة، ما أسفر عن مقتل أربعة مدنيين وجرح آخرين، نقلوا إلى المشفى الوطني بالمدينة، في حين لم تتوفر تفاصيل حول حالات الجرحى حتى الآن. 

وأضاف مصدر آخر، أن قصف مماثل طال قرية حمرة بويتية ما أسفر عن مقتل امرأة وطفلها وإصابة رجل من عائلة واحدة، فيما استهدف قصف جوي مماثل قرية حمرة بلاسم ومزرعة مضر وبلدة حمرة، دون تسجيل إصابات.

وكان عدد من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" قتلوا وجرحوا، ليلة الثلاثاء - الأربعاء، إثر غارات مماثلة على المدينة، كما طالت حي الأكراد، الذي أخلاه التنظيم مؤخراً من المدنيين واتخذه خط دفاع أول عن المدينة من الجهة الشمالية لها، أسفرت عن مقتل رجل وامرأة وجرح ستة آخرين من عوائل التنظيم الذين لم يغادروا الحي.

وفي السياق، طالت غارات مماثلة مواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" في "الفرقة 17"، حيث استهدفت أربع غارات مساكن الضباط فيها ومركز الأقطان، دون معرفة خسائر الضربات، بحسب مصدر محلي آخر.

وتعتبر "الفرقة 17" أبرز مقر عسكري للتنظيم وخط الدفاع الأول عن المدينة، والتي في حال سيطرت عليها "قوات سوريا الديمقراطية" ستتمكن من الالتفاف إلى الجهة الغربية من المدينة، والسيطرة على قرية القحطانية ومزرعة حطين، وبالتالي محاصرة المدينة بالكامل.

واتخذ التنظيم خطوات دفاعية في المدينة ، تمهيداً للمعارك المرتقبة مع "قوات سوريا الديمقراطية" التي باتت تحاصر المدينة من الجهتين الشمالية والشرقية، والتي تبعد كيلومترات قليلة عن حصارها من الجهة الغربية التي تصلها بمدينة الطبقة.