35 قتيلاً بقصف جوي ومدفعي على ريف إدلب

pictogram-avatar
Editing: Hasan Borhan Amena Riyad |
access_time
Publication date: 2017/04/04 13:43
Update date: 2017/04/04 21:15

تحديث بتاريخ 2017/04/04 23:11:00 بتوقيت دمشق (+٢ توقيت غرينتش)

قال ناشطون والدفاع المدني، اليوم الثلاثاء، إن 35 مدنيا قتلوا وجرحوا جراء قصف جوي يرجّح أن لسلاح الجو الروسي وآخر صاروخي للنظام، على مدينتين وقرية بريف إدلب، شمالي سوريا.

وأوضح الناشطون، أن طائرات حربية يرجح أنها روسية شنت غارات على الأحياء السكنية في مدينة سلقين (42 كم شمال غرب إدلب) ما أسفر عن مقتل 26 مدنيا، بينهم 17 طفلاً وخمس نساء، في ظل استمرار عملية البحث عن مفقودين تحت الأنقاض.

وأضاف الناشطون، أن قصف مماثل طال الأحياء السكنية في مدينة جسر الشغور (50 كم جنوب غرب إدلب)، ما أسفر عن مقتل سبعة مدنيين، بينهم طفل.

وأشار الدفاع المدني أن طفلين قتلا بقصف صاروخي لقوات النظام على قرية قوقفين التابعة لمدينة معرة النعمان ( 44 كم جنوب إدلب)، من مواقعها  في حاجز جورين بحماة، فيما جرح أربعة مدنيين بقصف جوي روسي على قرية كفتين التابعة لمدينة إدلب.

وكانت مصادر طبية في محافظة إدلب قالت، في وقت سابق اليوم، إن العشرات قتلوا وأصيبوا بحالات اختناق، جراء قصف مدينة خان شيخون بغاز "السارين" نفذته طائرات حربية يرجح أنها تابعة لقوات النظام .

وسبق أن قتل وجرح 19 مديناً، أمس الاثنين، جراء قصف جوي يرجح أنه روسي على مدينة وبلدة في  ريف إدلب الجنوبي.