معاناة نازحين من مدينة خان شيخون في مخيم عشوائي شمال إدلب

pictogram-avatar
Editing: Hiba Dabbas |
access_time
Publication date: 2017/04/26 12:19

قال مسؤول مخيم عشوائي لنازحين من مدينة خان شيخون في بلدة دير حسان (40 كم شمال مدينة إدلب)، شمالي سوريا، اليوم الأربعاء، إن المخيم يعاني من إنعدام المساعدات وغياب خدمات الصرف الصحي والمياه و الكهرباء.

وأضاف المسؤول عن المخيم، سامر معراتي، خلال تصريح لمراسل "سمارت"، الذي زار المخيم،" إن المخيم يضم عشرين خيمة بدائية، فيما تجري أعمال بناء ثمانين غرفة، ليستوعب المخيم مئة شخص فقط من أصل 350 نزحوا إليه، لافتاً لعدم تقديم أي منظمة مساعدات لهم.

وقال أحد النازحين، ويدعى "أبو محمد" إن القصف المستمر الذي تشهده مدينة خان شيخون بعد الهجوم الكيماوي، يمنع الأهالي من العودة إليها.

وكانت مجالس محلية حذرت من وجود مخيمات وهمية تستقطب المساعدات باسم نازحي خان شيخون، بعد أن نزح حوالي 40 بالمئة من أهاليها.

وتعرضت مدينة خان شيخون لهجوم من قبل طائرات النظام الحربية لقصف بالغازات السامة، ما أسفرت عن مقتل 70 مدني وتجاوز عدد المصابين بحالات اختناق 300 مدني، قضى عدد منهم بعد اسعافهم نتيجة عدم تجاوبهم للعلاج.