مجلس الأمن يجدد دعوته لتنفيذ قرار الهدنة في سوريا

pictogram-avatar
Editing: Amena Riyad |

سمارت ــ تركيا 

جدد مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة الأربعاء، دعوته لتنفيذ قراره رقم "2401" حول هدنة لمدة ثلاثين يوما في عموم سوريا.

وقال سفير هولندا في الأمم المتحدة والرئيس الحالي لمجلس الأمن، كاريل فان أوستيروم، إن المجلس "بحث وقف القتال وجدد دعوته لتنيفذ القرار 2401" ، كما عبر عن "قلقه" حيال ما يحصل في سوريا، بحسب وكالة "رويترز".

وجاءت تصريحات السفير بعد اجتماع مغلق للمجلس استعرض خلاله أحدث تطورات الوضع في سوريا بناء على طلب بريطانيا وفرنسا، حيث دعتا في وقت سابق لهذه الجلسة بسبب  مواصلة قوات النظام السوري غاراتها ضد المدنيين في غوطة دمشق الشرقية.

وبالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس الأمن واصل النظام بدعم من روسيا بقصف عدة مناطق في سوريا منها محافظة إدلب والغوطة الشرقية للعاصمة دمشق، حيث أسفر القصف على الأخيرة عن مقتل وجرح عشرات المدنيين.

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد بن رعد الحسين، الأربعاء، إن استهداف بضع مئات من مقاتلي "المعارضة" لا يمكن أن يكون مبررا للهجوم الذي يشنه النظام على الغوطة الشرقية.