ارتفاع حصيلة تفجير مجهول بمدينة إدلب إلى أكثر من 30 قتيلا وجريحا

pictogram-avatar
Editing: Obaida Al Nabwani |
access_time
Publication date: 2018/05/13 07:01

سمارت - إدلب

ارتفعت حصيلة التفجير الذي استهدف مبنى تابعا لـ "حكومة الانقاذ" المدعومة من "هيئة تحرير الشام" في مدينة إدلب شمالي سوريا، ليل السبت - الأحد، إلى نحو 35 قتيلا وجريحا معظمهم سجناء لدى "الحكومة".

وقال الدفاع المدني في إدلب إن حصيلة الانفجار مجهول السبب الذي وقع في حي الكسيح وسط المدينة، وصلت إلى تسعة قتلى وأكثر من 25 جريحا، حيث عملت فرقهم على إسعاف الجرحى وانتشال جثث القتلى من بين الأنقاض.

ووقع الانفجار في القسم الخلفي للقصر العدلي التابع لـ"حكومة الإنقاذ"، حيث أفاد ناشطون أنه أسفر عن مقتل عنصرين من حرس القصر العدلي على الأقل، بينما كان معظم الجرحى من السجناء المحتجزين لدى "حكومة الإنقاذ"، ونقلوا إلى مشفيي "المحافظة" و"العيادات التخصصي".

وكان رجلان قتلا وأصيب أربعة آخرون في الليلة ذاتها، جراء انفجار عبوة ناسفة بسيارة تتبع لـ "القوة الأمنية" أمام مقر لـ "الهلال الأحمر"  في مدينة أريحا جنوب إدلب، ما تسبب أيضا بأضرار مادية في المنطقة.

وشهدت محافظة إدلب مؤخرا تفجيرات  بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديينعسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين.