مقتل معتقل من غوطة دمشق الشرقية تحت التعذيب في سجون النظام

pictogram-avatar
Editing: Ayham Nasif |
access_time
Publication date: 2019/07/22 15:14

سمارت - ريف دمشق

قتل معتقل من أبناء مدينة مسرابا في الغوطة الشرقية للعاصمة السورية دمشق، تحت التعذيب في أحد سجون النظام السوري، بعد عام من الاعتقال.

وقالت مصادر محلية لـ"سمارت" الاثنين، إن حكومة النظام سلمت ذوي الشاب ياسر حاتم وثيقة بوفاته، بعد اعتقال دام قرابة العام، حيث اعتقلته الأجهزة الأمنية بعد تهجير أهالي الغوطة إلى الشمال السوري منتصف 2018، وذلك رغم إجرائه "تسوية" مع النظام.

وأضافت المصادر أن "حاتم" من مواليد 1997، وهو مدني كان يعمل في المجال الطبي كمسعف في الغوطة الشرقية، مشيرة أن النظام رفض تسليم الجثة لذويه. 

وقضى آلاف المعتقلين تحت التعذيب في سجون النظام حيث وثقت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان" في تقرير لها 26 حزيران 2019، مقتل أكثر من 14 ألف شخص بسبب التعذيب في سوريا، غالبيتهم على يد قوات النظام.

ويتهم حقوقيون وناشطون المجتمع الدولي بالتقاعس في الضغط على النظام للكشف عن مصير مئات آلاف المعتقلين والمغيبين قسريا في سجونه والإفراج عنهم، ومحاسبته على جرائم ضد الإنسانية المرتكبة بحقهم.