ui.public.translatedTo

إدارة معبر باب السلامة تصادر بضائع إيرانية بقيمة عشرة آلاف ليرة تركية

pictogram-avatar
Editing: محمد علاء |
access_time
تاريخ النشر: 2019/10/11 07:45

سمارت – حلب

صادرت إدارة معبر "باب السلامة" الحدودي مع تركيا شمالي سوريا، بضائع إيرانية بقيمة عشرة آلاف ليرة تركية، خلال محاولة إدخالها إلى الأراضي السورية عبر المعبر قرب مدينة أعزاز (48 كم شمال مدينة حلب).

وقال مصدر من مكتب معبر السلامة الإعلامي، رفض الكشف عن اسمه، لـ "بوابة حلب" إحدى المشاريع الإعلامية لمؤسسة "سمارت" الخميس، إن أمانة الجمارك في المعبر صادرت 19 صندوقا بداخلهم 2900 قطعة لاصق جوانات وحديد، ذات منشأ إيراني، أثناء محاولة أحد التجار إدخالها إلى الأراضي السورية.

وأضاف المصدر، أن وزن البضاعة المصادرة يقدر بنحو 250 كيلو غرام. لافتا أن التاجر سوري الجنسية، وخالفته إدارة المعبر بدفع مبلغ مالي قيمته 500 ليرة تركية.

وأشار المصدر أن المديرية العامة للجمارك تمنع دخول البضائع الإيرانية، "لأنها عدو الشعب السوري"، حسب قوله.

وسبق أن أتلفت إدارة معبر السلامة الحدودي يوم 24 أيار الماضي، طنا واحدا من الشاي الفاسد بموجب بيان إغاثي، إضافة إلى 150 كغ من الأدوية غير المرخصة.

وتواصل إدارة المعابر الحدودية السورية – التركية عملها بملاحقة البضائع الفاسدة او مخالفة للشروط، كان آخرها إتلاف إدارة "معبر جرابلس" شرق مدينة حلب شحنة بطاطا لإصابتها بحشرة ضارة، وإتلاف شحنتين من مادة البطاطا المستوردة من تركيا بسبب إصابتها بـ "الكولورادو".

وكانت تركيا افتتحت معبر "أونجو بينار" المقابل لمعبر "باب السلامة" في آذار 2019 وذلك بعد إغلاق استمر لثمانية أعوام.