مظاهرة خلال تشييع قيادي سابق في "أحرار الشام" شمال درعا

pictogram-avatar
Editing: Mais Noor Aldeen |
access_time
Publication date: 2019/11/28 12:49

سمارت - درعا

خرجت مظاهرة الخميس، خلال تشييع قيادي سابق في "حركة أحرار الشام" الإسلامية بمدينة طفس (13 كم شمال مدينة درعا) جنوبي سوريا.

وقالت مصادر محلية بتصريح إلى "سمارت"، إن عددا من سكان مدينة طفس تظاهروا خلال تشييع القيادي السابق في "أحرار الشام" وسيم الرواشدة حيث طالبوا بالحرية وخروج قوات النظام السوري من المحافظة وهتفوا "يا شهيد ارتاح ارتاح" و "درعا حرة حرة لؤي العلي برا برا" (لؤي العلي رئيس قسم الأمن العسكري بدرعا).

وأشارت مصادر محلية في وقت سابق الخميس، أن مجهولين يستقلون دراجة نارية أطلقوا النار على "الرواشدة" الملقب "أبو سعد" خلال تواجده أمام منزله بطفس ما أدى لمقتله على الفور.

وتشهد المنطقة الجنوبية الخاضعة لسيطرة قوات النظام بشكل كامل، عودة للتحركات المدنية المعارضة له، تضمنت كتابة عبارات ضد النظام في عدد من مدن وبلدات محافظة درعا، إضافة لتمزيق صورة لرئيس النظام في إحداها.

وسيطرت قوات النظام على كامل محافظة درعا في تموز 2018، بعد إبرامها مع فصائل الجيش السوري الحر  " اتفاقات "تسوية" برعاية روسية، نصت على تسليم السلاح ووقف إطلاق النار وخروج الرافضين لـ"التسوية" نحو الشمال السوري، مع ضمانات للذين يرغبون بالبقاء بعدم التعرض لهم من قبل النظام.