ui.public.translatedTo

احتجاجات على تردي الواقع المعيشي في محافظة السويداء الخاضعة للنظام

pictogram-avatar
Editing: Mais Noor Aldeen |

سمارت - السويداء

احتج أهال الأربعاء، على تردي الواقع المعيشي والاقتصادي في مدينتي السويداء وشهبا الخاضعتين لسيطرة قوات النظام السوري جنوبي سوريا.

وقال شهود عيان بتصريح إلى "سمارت"، إن المحتجين قطعوا الطرق الرئيسية و المؤدية إلى الساحة الرئيسية بمدينة شهبا، ورفعوا لافتات تطالب حكومة النظام بتحسين الواقع المعيشي.

كما تظاهر عدد من سكان مدينة السويداء في ساحة "السير" وهتفوا "بدنا نعيش بدنا نعيش"، فيما كانت قوات النظام غائبة عن المشهد، بحسب الشهود.

ويعاني السكان في معظم المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة قوات النظام من غلاء أسعار المواد الأساسية  نتيجة انهيار صرف الليرة السورية وفقدان قيمتها الشرائية بسبب السياسات النقدية للنظام، بحسب محللين اقتصاديين.

وتشهد كافة المناطق السورية خاصة الخاضعة لسيطرة النظام ارتفاعا في أسعار المواد الأساسية والسلع والمحروقات والمواشي فضلا عن وسائل التدفئة الكهربائية، متأثرة بانهيار صرف الليرة السورية أمام الدولار الأمريكي.

وواصلت الليرة السورية الثلاثاء، انهيارها أمام الدولار الأمريكي، حيث سجل الأخير في المحافظات الخاضعة لسيطرة النظام أكثر من 1050 ليرة، بينما تراوح السعر الوسطي للدولار بالمحافظات الخارجة عن سيطرة النظام بمحيط 1025 ليرة.

ويعتبر هذا السعر الأسوأ في تاريخ الليرة السورية منذ استقلال سوريا وانفصال الليرتين السورية واللبنانية، إذ كان الدولار يساوي ليرتين عام 1961، و 47 ليرة عام 2010، لتنهار الليرة بعد عام 2011 بشكل متسارع طوال السنوات اللاحقة.