قتيلان باستهداف طائرة مسيرة سيارة شرق مدينة إدلب

pictogram-avatar
Editing: Hosam Saleem |

سمارت – إدلب

قتل شخصان مجهولا الهوية الأربعاء، باستهداف طائرة مسيرة يرجح أنها تابعة "للتحالف الدولي" سيارة على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب – بنش شرقي محافظة إدلب شمالي سوريا.

وقالت مديرية الدفاع المدني بإدلب لـ "سمارت" إن طائرة مسيرة مذخرة استهدفت بصواريخ سيارة نوع "سنتافي" ودمرتها بالكامل، مشيرة لمقتل شخص مجهول الهوية بداخلها.

وأضاف "الدفاع المدني" أن شخص أخر مجهول يرجح أنه مدني كان يستقل دراجة نارية قرب مكان الانفجار قتل أثناء استهداف السيارة، مضيفةً أن  فرق "الدفاع المدني" عملت على إخماد الحريق وجمع بقايا أشلاء الجثث التي لم يتم التعرف على أصحابها.

ورجح ناشطون لـ "سمارت" أن الشخص المستهدف هو "أبو عدنان الحمصي"  مسؤول قسم الصواريخ والأليات في تنظيم "حراس الدين"  ولم تصدر الفصائل العسكرية أي بيان توضيحي حول الحادثة.

وسبق أن قتل قياديان تابعان لتنظيم "حراس الدين" التابع لتنظيم "قاعدة الجهاد" الأحد14 حزيرن 2020 ، نتيجة غارة شنتها طائرات مسيرة يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت سيارة يستقلانها في مدينة إدلب شمالي سوريا.

وأعلن تنظيم "حراس الدين" عبر حسابات تابعة له أن القياديين هما المسؤول العسكري العام في التنظيم الملقب بـ "قسام الأردني"، ومسؤول "جيش البادية" لدى التنظيم الملقب بـ "بلال الصنعائي".

 كما وسبق أن قتل القيادي بتنظيم "حراس الدين" "بلال الخراساني" أردني الجنسية الأحد 22 كانون الأول 2019، بقصف جوي من طائرات دون طيار يرجح أنها للتحالف الدولي ضد تنظيم "الدولة الإسلامية"، استهدفه في منطقة حارم محافظة إدلب شمالي سوريا.

وتشكل فصيل "حراس الدين" نهاية شهر شباط 2018، إذ كان عناصره وقياداته جزءا من "جبهة فتح الشام" (هيئة تحرير الشام حاليا، وجبهة النصرة سابقا)، بينما تتبع الآن لتنظيم "قاعدة الجهاد" (تنظيم القاعدة) الإرهابي، وينشط عملها في ريف حماة الغربي واللاذقية الشمالي وريف إدلب الجنوبي، بقيادة "أبو همام الشامي".